ما هي فوائد الأفوكادو للجسم ؟

فوائد الأفوكادو للجسم تكمن فيما يحمله من قيمة غذائية عالية جدًا، والأفوكادو ثمرة تُعرف بالقوام الكريمي، والمناطق الصالحة لزراعته هي المناطق الدافئة، ويحمل الافوكادو العديد من الأسماء مثل: الزبدة وكمثرى التمساح.

وأهم ما يتميز به عن باقي الأنواع الأخرى من الفواكه هو أنه يحتوي على كمية عالية من الأحماض الدهنية الغير مشبّعة الأحادية، وثمرة الأفوكادو مصنفة تحت الفاكهة، لأنها تنمو على الشجر.

وتنتمي إلى الفصيلة المعروفة بالتوتيات، وأي فاكهة تحتوي على لب سميك وبذرة فردية كبيرة تنتمي إلى هذه الفصيلة، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على الفوائد العديدة التي يحملها الافوكادو للجسم، فتابعوا معنا.

القيمة الغذائية لفاكهة الأفوكادو

الجدول التالي سوف يوضح مجموعة العناصر الغذائية التي توجد في مائة جرام من ثمار الأفوكادو، والجدول كالتالي:

اسم العنصر القيمة الغذائية
ماء بنسبة 73.23 ملليلتر
سعرات حرارية بنسبة 160 سعر حراري
بروتين بنسبة 2 جرام
دهون بنسبة 14.66 جرام
كربوهيدرات بنسبة 8.53 جرام
ألياف بنسبة 6.7 جرام
كالسيوم بنسبة 12 مليجرام
حديد بنسبة 0.55 مليجرام
مغنيسيوم بنسبة 29 مليجرام
فسفور بنسبة 52 مليجرام
بوتاسيوم بنسبة 485 مليجرام
صوديوم بنسبة 7 مليجرام
زنك بنسبة 0.64 مليجرام
نحاس بنسبة 0.19 مليجرام
سيلينيوم بنسبة 0.4 ميكروجرام
فيتامين C بنسبة 10 مليجرام
فيتامين ب1 بنسبة 0.067 مليجرام
فيتامين ب2 بنسبة 0.13 مليجرام
فيتامين ب3 بنسبة 1.738 مليجرام
فيتامين ب5 بنسبة 1.389 مليجرام
فيتامين ب6 بنسبة 0.257 مليجرام
فولات بنسبة 81 ميكروجرام
فيتامين أ بنسبة 146 وحدة دولية
فيتامين هـ بنسبة 2.07 مليجرام
فيتامين ك بنسبة 21 ميكروجرام
أحماض دهنية مشبعة بنسبة 2.126 جرام
أحماض دهنية غير مشبعة أحادية بنسبة 9.799 جرام
أحماض دهنية غير مشبعة متعددة بنسبة 1.816 جرام

كل هذه العناصر الغذائية الهامة تقدم فوائد عديدة لأعضاء الجسم بالكامل، كما تقدم حماية من الإصابة ببعض الأمراض، وهذا ما سوف نستعرضه في النقاط التالية

اقرأ أيضًا: فوائد التمر للجسم .. ستجعلك تتناوله يوميًا

فوائد الأفوكادو للجسم بالكامل

بفضل احتواء الأفوكادو على مكونات غذائية عالية القيمة، فإنه يمنح الجسم الكثير من الفوائد، وهي:

تعزيز الصحة العامة للجسم

بما أن الأفوكادو من المصادر الغنية بالدهون الغير مشبعة، فإنه يتميز عن باقي الفواكه بأنه مصدر غني بالدهون ذات النسب الصحية، حيث نجد أن الدهون الغير مشبعة تمثل خمسة عشر في المائة من حجمه، بالإضافة إلى أن الدهون الغير مشبعة المتعددة تصل نسبتها به إلى ما يقرُب من الثلاثة في المائة.

ومن أجل كل هذا فإن ثمرة واحدة فقط من الأفوكادو تستطيع أن تمد الجسم بعناصر فريدة تعزز صحته وقيامه بجميع وظائفه على نحو أمثل.

زيادة الخصوبة ومنح الحامل صحة وحماية الجنين

إن تناول حصة واحدة من ثمار الأفوكادو من الممكن أن تمنح أكثر من خمسين جرام من العناصر الغذائية التي تحتاج إليها كل امرأة من أجل خصوبتها وتنظيم الدورة الشهرية لديها، بالإضافة إلى أن هذه العناصر الغذائية وخاصًة وجود حمض الفوليك.

تساعد كثيرًا المرأة الحامل على تعويض ما تفقده خلال فترة الحمل، فضلًا عن ما يقدمه الأفوكادو من وقاية للجنين من أن يصاب بالعيوب التي من الممكن أن يولد بها، خاصًة في الخلايا العصبية وكذلك العمود الفقري.

غذاء كافة الأعضاء الداخلية

إن ثمرة الأفوكادو الواحدة من الممكن أن تمنح ما تحتاج إليه الأعضاء الداخلية في جسم الإنسان من معادن وفيتامينات، خاصًة فيتامينات ب1 و ب2 و ب3 و ب5، وهي فيتامينات هامة لبناء الخلايا داخل الأعضاء الداخلية للجسم، وقد أوصت المحافل الطبية بتناول الأفوكادو لتحسين الصحة العامة للإنسان.

يساهم الأفوكادو في إنقاص الوزن

إنّ الأفوكادو من المصادر الغنية بالألياف الغذائية، والتي تلعب الدور الهام في التخلص من الوزن الزائد، والتقليل من امتصاص السكر بالدم، كما أن الأفوكادو مرتبط ارتباطًا وثيقًا بتقديم الدعم لمن يتبع حمية غذائية قاسية، حيث يمد الأفوكادو الجسم بما يصل إلى سبعة وعشرين في المائة من الكميات التي يوصى بها لتوفير الألياف في الجسم.

والجدير بالذكر أن؛ هناك ألياف في الأفوكادو مختلفي الأنواع، النوع الأول غير قابل للذوبان، ويمثل أكثر من خمسة وسبعين في المائة منه، أما النوع الثاني فله النسبة الباقية، وهذه النسب تعمل على تخليص الجسم من الدهون.

فوائد الأفوكادو لصحة العين

يحتوي الأفوكادو على مجموعة من مضادات الأكسدة، ومنها مضاد اللوتين، وهذا المركب الهام يعمل على انخفاض نسبة الإصابة بأمراض العين، التي في الغالب تصاحب التقدم في العمر، وهي مثل مرض التنكس البقعي.

كما يقدم الوقاية اللازمة للحفاظ على أنسجة العين الداخلية، لذا يتم استخدام الأفوكادو من أجل عدم تطور مرض إظلام عدسة العين، والذي يُعرف أيضًا بالمياه البيضاء، كل هذا بفضل المضادات للأكسدة التي تمثل عنصر هام في فاكهة الأفوكادو.

فوائد الأفوكادو في انخفاض مستوى الكوليسترول

يعاني معظم الناس من الارتفاع في مستويات الكوليسترول الضار، وكذلك وجود دهون ثلاثية في الدم، لذلك اهتمت إحدى الدراسات بمعرفة أثر الأفوكادو على تقليل نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية، فتم إجراء الدراسة على خمسة عشر فرد لا يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول أو الدهون الثلاثية.

بالإضافة إلى ثلاثين شخصًا مصاب بارتفاع نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول، فكانت النتائج أن المصابين بارتفاع في الدهون الثلاثية والكوليسترول الذين خضعوا إلى نظام غذائي يحتوي على الأفوكادو قد نقصت نسبة الدهون الثلاثية حتى وصلت إلى 22%، أما الكوليسترول فقد انخفض بنفس القيمة.

والمفاجأة أن؛ نسبة الكوليسترول المفيد في الدم ارتفعت ووصلت إلى إحدى عشر في المائة من الموصى بها، وبالمقارنة بين الأصحاء والذين يعانون من هذه المشكلة وُجد أن الأفوكادو يقدم وقاية هامة جدًا، لأن الأفراد الأصحاء تناولوا هم أيضًا الأفوكادو ولم يصابوا بارتفاع في النسب، رغم تناولهم لأطعمة تؤدي إلى ارتفاعها.

تقليل خطر إصابة الإنسان بسرطان البروستاتا

تم عمل دراسة مؤخرًا في النمسا على عدد من الأفراد المصابين بسرطان البروستاتا، من أجل اكتشاف تأثير الأفوكادو عليهم، وجاءت نتيجة الدراسة بعد تناول هؤلاء الأفوكادو بشكل منتظم يوميًا، لتؤكد أن؛ بفضل وجود الكاروتين واللوتين والبيتاكاروتين في فاكهة الأفوكادو.

فقد سجلت الدراسة أن هناك انخفاض ملحوظ في نمو الخلايا السرطانية داخل البروستاتا، وجاءت في نهاية الدراسة توصية تؤكد أن تناول مستخلص فاكهة الأفوكادو من الأفراد الطبيعيين، يعمل على وقايتهم من خطر إصابتهم بسرطان البروستاتا.

التخفيف من التهابات المفاصل

تمّ إجراء دراسة في عام 2010 وكانت تهتم بوضع مكملات غذائية لمن يعاني من التهابات المفاصل التنكسية، والتي تصيب الركبة والورك، من أجل التوصل إلى المواد الغذائية التي تفيد هؤلاء، وقد جاءت النتائج لتؤكد أن؛ تناول الأفوكادو وفول الصويا بشكل صحي يعمل على التخفيف من الآلام والأعراض التي تظهر على المصابين.

فوائد الأفوكادو للجنين والمرأة الحامل

يتمتع الأفوكادو منفردًا عن الخضروات والفواكه بأن به ارتفاع كبير في العناصر المهمة، التي تحتاج إليها الحامل وكذلك الجنين، مثل عنصر البوتاسيوم وكذلك حمض الفوليك، وهم عنصرين تفتقد وجودهم المرأة الحامل أثناء فترة الحمل.

وعند توافرهما بنسبة عالية تستطيع المرأة الحامل أن تمر خلال هذه الفترة بسلام وبدون افتقاد الكثير من العناصر الغذائية من جسمها، كما أن هذه المواد إذا توافرت بكثرة فهي تعمل على تعزيز صحة الجنين وحصوله على ما يحتاج إليه من أجل نموه نموًا صحيحًا.

ومنح كافة أعضاء جسمه ما تحتاج إليه من عناصر، إلا أن لابد من تناول الأفوكادو بجرعات آمنة تحت الإشراف الطبي، وفقًا للمرحلة العمرية التي تمر بها المرأة وحالتها الصحية.

اخترنا لك: فوائد التمر الهندي .. أبرزها الحفاظ على صحة القلب

فوائد الأفوكادو للاطفال

إنّ الأفوكادو يعتبر من المغذيات الهامة للأطفال، وهذا بفضل احتوائه على معادن وفيتامينات وبروتينات، تعتبر أساسية ومهمة في مراحل نمو الاطفال، فضلًا عن وجود دهون مفيدة يحتاج إليها النمو الطبيعي لدماغهم، والأفوكادو هو الخيار الأمثل عندما تبدأ الأم في إدخال أطعمة صلبة لنظام الرضيع الغذائي.

وقد أكدت الأبحاث أن تناول عصير الأفوكادو من الممكن أن يتم تقديمه للأطفال حتى يزودهم بعناصر غذائية هامة، إلا أن عدم الإفراط فيه وتناوله بشكل معتدل هو الأفضل على الإطلاق، فقد أكدت إحدى الدراسات أن الإفراط في تناول الأفوكادو أو عصير الأفوكادو قد يعمل على إصابة الطفل بالسِمنة المبكرة.

ولم تنصح الدراسة بتقديم عصير الأفوكادو للرضع الأقل من عام، ويتم إدخال الأفوكادو في النظام الغذائي بعد أن يكون الطفل الرضيع قد تناول أطعمة أصلًا، وبعد استكمال العام السابع من الممكن أن يشرب الطفل كوب عصير يوميًا أو تناول ثمرة واحدة من الأفوكادو.

فوائد الأفوكادو لممارسي رياضة كمال الأجسام

الأفوكادو يساعد على التحسين المستمر لمستويات الدهون الموجودة في الدم، وكذلك تعزيز الامتصاص للعناصر الغذائية المختلفة، كل هذا بسبب أنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون الغير ضارة، وهي دهون يقوم كل جسم بتخزينها، ثُم يقوم بإعادة استخدامها عندما يمارس نوع من أنواع الرياضة.

والألياف التي توجد في الأفوكادو تمثل نسبة تصل إلى ثمانين في المائة من الكربوهيدرات التي توجد به، لذا الأفوكادو هو الخيار الأمثل لمن يريد أن يحافظ على مستوى الطاقة داخل جسمه، وأكثر الذين يحتاجون إلى ذلك هم الرياضيين الذين يمارسون رياضة كمال الأجسام.

حيث يمدهم الأفوكادو بمصدر غني للطاقة المختزنة، وخاصًة بفيتامينات ب بكل أنواعها، ومن الهام أن نذكر أن الأفوكادو من الممكن أن يستخدم كوجبات خاصة للرياضيين، لأنه يقوم بتخفيف التشنجات التي قد تصيب العضلات نتيجة ممارسة الرياضة العنيفة.

كل هذا بفضل وجود البوتاسيوم الذي من الممكن أن يلعب الدور الرئيسي في هذا، ويتناوله الرياضيين في الغالب بشكل مهروس ووضعه على شطائر بدلًا من استخدام المايونيز، وهذا موصى به طبيًا.

فوائد استبدال الزبدة بزبدة الأفوكادو

من المعروف أن تناول الزبدة ووضعها في الطعام قد يعرض الإنسان للإصابة بمشاكل صحية ومنها ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، لذلك اتجهت الدول مؤخرًا إلى استبدال الزبدة بزبدة الأفوكادو عند الطعام، لأن زبدة الأفوكادو بها العديد من الأحماض الدهنية المفيدة، وكذلك تحتوي على السعرات الحيوية الأقل.

لذلك اتجهت العديد من الدول إلى استبدال زبدة الطعام بزبدة الأفوكادو، وبالفعل أثبتت الدراسات أنها طريقة مُثلى للحفاظ على نسبة الدهون الثلاثية في الدم بشكل طبيعي، وكذلك عدم التعرض إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار، إلا أن طريقة صنع زبدة الأفوكادو لم تصل إلى الدول العربية بعد.

طريقة تناول الأفوكادو للحصول على فوائده

من المعروف أن التنوع في الأذواق هو سمة البشر، وهناك العديد من الأفراد الذين لا يتناولون فاكهة الأفوكادو، لأنها ليست هي المحببة لديهم، لذا.. هناك عدة طرق من الممكن تناول الأفوكادو بها من أجل الحصول على فوائده العديدة، ومنها:

  • وضع توابل مع الأفوكادو المهروس مثل الفلفل والملح.
  • القيام بوضع أغذية أخرى داخل ثمرة الأفوكادو مثل اللحم أو البيض، ثم طهيهم وتقديمهم ساخنين.
  • إضافة شرائح الأفوكادو إلى البيض أو الخبز المحمص.
  • وضع الأفوكادو داخل الفطائر المحلاة.
  • ضرب الأفوكادو في الخلاط الكهربائي والحصول على صلصة الجواكامولي، وهي صلصة يتم استخدامها كبديل طبيعي للمايونيز.
  • من الممكن أن يتم إضافة بعض قطع الأفوكادو المقطعة إلى السلطات المختلفة.
  • في اليابان يتم استخدام الأفوكادو لصنع أنواع من الحساء، أو يتم إضافته إلى بعض أنواع المشروبات.
  • استبدلت بعض الدول الأجنبية الأفوكادو كبديل للبطاطس المقلية، وهو طبق ينال شهرة واسعة لأنه ذات مذاق شهي.

فوائد زيت الافوكادو للشعر

إنّ زيت الأفوكادو به العديد من المعادن والمضادات للأكسدة، التي تعتبر ضرورية لصحة الشعر، لأن معظم النساء والرجال يعانون من ظهور المشاكل المختلفة للشعر، مثل: التجعد، السقوط والتقصف، ويعمل زيت الأفوكادو على حل معظم هذه المشاكل، وتتلخص فوائده للشعر في:

  • يعمل زيت الأفوكادو على المساهمة بنمو الشعر، لأنه يحتوي على فيتامين د، وهو فيتامين يتخصص في نمو البصيلات التي تمّ فقدانها بسبب سقوط الشعر.
  • يعالج زيت الأفوكادو التلف الذي يصيب الشعر نتيجة تعرضه للأشعة الفوق بنفسجية الضارة، وذلك لأنه يحتوي على فيتامين E الذي يُعد هو المصدر الرئيسي لحماية الشعر وغذائه.
  • إذا كنت تعاني من القشرة وتظهر بوضوح على فروة رأسك، فسوف يكون الحل الأمثل هو استخدام زيت الأفوكادو، فبمجرد تدليك المناطق المتضررة في فروة الرأس، سوف تتخلص نهائيًا من القشرة، لأن زيت الأفوكادو يستطيع أن يخترق الطبقات العميقة من فروة الرأس، ويخلصها من الخلايا الميتة التي تسبب القشرة.
  • إن صحة الشعر تبدأ من فروة الرأس، لذلك زيت الأفوكادو يصل إلى منطقة عميقة من فروة الرأس تسمى الأدمة، ويمنحها كافة العناصر الغذائية التي تحتاج إليها لكي تتمتع بصحة وحيوية، ويقوم بعلاج المشاكل الدقيقة التي قد لا يستطيع أن يحلها أي نوع زيت اخر.
  • بفضل وجود زيت الأوليك والدهون الأحادية الغير مشبعة، يستطيع زيت الأفوكادو أن يرطب ويقوي الشعر، ويحافظ على جذور البصيلات، لتنعم بالصحة والترطيب المناسب.

محاذير استخدام زيت الأفوكادو

إنّ زيت الأفوكادو من الزيوت الآمنة في الاستخدام على الشعر، ولكن فرط استخدامه يؤدي إلى حدوث بعض الآثار الجانبية الغير مستحبة.

لذلك قبل استخدام زيت الأفوكادو لابد من عمل اختبار لحساسية فروة الرأس ضده، ويتم ذلك من خلال وضع نقطة صغيرة على منطقة صغيرة بالشعر، فإذا لم يظهر أي التهاب كان استخدام زيت الأفوكادو آمن تمامًا.

شاهد أيضًا: نظام غذائي صحي اسبوعي متكامل

فوائد عصير الافوكادو

إنّ فاكهة الأفوكادو تعتبر فاكهة معروفة في العديد من الدول، سواء الغربية أو العربية، وعصير الأفوكادو من العصائر المعروفة التي من الممكن تناولها والحصول على نفس الفوائد الغذائية التي تحتوي عليها ثمرة الأفوكادو، ومن أهم الفوائد التي يقدمها عصير الأفوكادو، ما يلي:

  • إن تناول كوب واحد من عصير الأفوكادو يوميًا يعمل على الحفاظ على صحة الشرايين والقلب، ويعزز من أدائهم للجسم.
  • يعمل عصير الأفوكادو على انخفاض نسبة الدهون الثلاثية في الدم وكذلك نسبة الكوليسترول الضار، وإذا تمّ وضع الحليب عليه فهو يمنح الجسم قيمة غذائية مضاعفة.
  • يمنح الجسم الوقاية الكافية من الإصابة بالالتهابات المختلفة، والتي قد تصيب الجروح الموجودة، أو تنمو داخل الأنسجة، وذلك بفضل وجود مادة الفلافونويد وغيرها من المواد الهامة الأخرى.

وإلى هنا نكون قد قدمنا لكم فوائد الأفوكادو وكذلك فوائد زيت الأفوكادو وفوائد العصير منه أيضًا، نتمنى أن نكون قد نجحنا في توصيل كافة المعلومات الهامة المتعلقة بالأفوكادو، ونرجو منكم نشر الموضوع على كافة وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تصل هذه المعلومات إلى كل مَن يحتاج إلى معرفتها، وننتظر منكم متابعتنا دائمًا حتى يصلكم منا كل جديد ومفيد

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق