البرتقال : الفوائد الصحية والتغذية والمخاطر

البرتقال الفوائد الصحية والتغذية والمخاطر
البرتقال الفوائد الصحية والتغذية والمخاطر

سوف نتناول في هذا الموضوع فوائد البرتقال الكثيرة، لأن البرتقال من الفواكه الشائع تناولها في كافة أنحاء العالم، كما أنه متوفر طوال السنة، رغم أنه فاكهة شتوية، لذا يُقبل على شرائه العديد من الناس، والبرتقال من الفواكه الحمضية المنتمية إلى العائلة النباتية المزهرة.

ويندرج تحتها الجريب فروت، البوملي واليوسفي.. والموطن الأصلي للبرتقال كان بجنوب شرق آسيا، لكنه انتشر في كل العالم فأصبح يتم زراعته بأي منطقة ذات مناخ حار، وبصفة عامة البرتقال له فئتين معروفتين، هم: برتقال حلو وبرتقال مُر.

والبرتقال من الفواكه العطرية التي تشمل برتقال الدم والبرتقال الفارسي والبرتقال السُرة، وفي هذا الموضوع سوف نتناول العديد من الفوائد التي يحملها البرتقال لأعضاء الجسم وكذلك معلومات أخرى لم يكُن أحد يعرفها من قبل، وكذلك المخاطر التي من الممكن أن يسببها التناول المفرط للبرتقال، فتابعوا معنا.

القيمة الغذائية للبرتقال

سوف يوضح الجدول التالي المواد الغذائية التي توجد بحبة البرتقال ذات الحجم الكبير، وهي تعادل تقريبًا 184 جرام.

اسم العنصر القيمة الغذائية
ماء بنسبة 160 ملليلتر
سعرات حرارية بنسبة 86.5 سعر حراري
كربوهيدرات بنسبة 21.6 جرام
ألياف غذائية بنسبة 4.42 جرام
بروتين بنسبة 1.73 جرام
دهون بنسبة 0.221 جرام
سكريات بنسبة 17.2 جرام
كالسيوم بنسبة 73.6 ملليجرام
حديد بنسبة 0.184 ملليجرام
مغنيسيوم بنسبة 18.4 ملليجرام
فسفور بنسبة 25.8 ملليجرام
بوتاسيوم بنسبة 333 ملليجرام
زنك بنسبة 0.129 ملليجرام
نحاس بنسبة 0.083 ملليجرام
منجنيز بنسبة 0.046 ملليجرام
سيلينيوم بنسبة 0.92 ملليجرام
فيتامين هـ بنسبة 0.331 ملليجرام
بيتاكاروتين بنسبة 131 ملليجرام
فولات بنسبة 55.2 ملليجرام
فيتامين ج بنسبة 97.9 ملليجرام
فيتامين ب1 بنسبة 0.16 ملليجرام
فيتامين ب2 بنسبة 0.074 ملليجرام
فيتامين ب3 بنسبة 0.519 ملليجرام
فيتامين ب5 بنسبة 0.46 ملليجرام
فيتامين ب6 بنسبة 0.11 ملليجرام
فيتامين أ بنسبة 414 وحدة دولية

وقد أثبتت الدراسات العلمية أن؛ حبة واحدة من ثمرة البرتقال التي تعادل 131 جرام، تمد جسم الإنسان بـ 61.6 سُعر حراري، وكوب واحد من عصير البرتقال الذي يعادل 240 ملليلتر ويمد الإنسان بـ 110 سعر حراري، وكل هذه العناصر الغذائية تقدم وجبة دسمة لأعضاء الجسم مليئة بالفوائد التي سوف نذكرها في السطور القادمة.

اقرأ أيضًا: نظام غذائي صحي اسبوعي متكامل

فوائد البرتقال الصحية

إنّ الفوائد التي يقدمها البرتقال للصحة لا تُعد ولا تُحصى، هذا بسبب ما يوجد به من عناصر غذائية وقيّم من الصعب توافرها في فاكهة أخرى، ومن أهم هذه الفوائد، ما يلي:

فوائد البرتقال لخفض مستوى الكوليسترول

أشارت الأبحاث إلى أن البرتقال يستطيع أن يقدم فائدة كبيرة لمن يعاني من ارتفاع مستويات الكوليسترول الضارة في الدم، وقد تمّ إجراء دراسة بجامعة ساوباولو على أكثر من مائة وثلاثين شخص، تمّ وضع البرتقال في النظام الغذائي الأساسي في يومهم.

وكانوا جميعًا يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول، وبعد شهر من تناول البرتقال بكمية صحية بدأت هذه المستويات في الانخفاض تدريجيًا.

يمنع ورم القولون

أشارت إحدى الدراسات التي تمّ عملها بجامعة كورنيل في عام 2015، أن وجود فيتامين ج (C) في البرتقال، يعمل بشكل فعّال على منع تكوّن الخلايا السرطانية في القولون، حيث الكمية الموجودة في البرتقالة الواحدة من فيتامين C تعادل 300 ملليجرام من فيتامين C.

وهذا الفيتامين يعمل كمضاد للأكسدة، ممّا جعله محارب قوي ضد تكوين الخلايا السرطانية في المعدة والقولون والمستقيم.. وغيرها من الأعضاء الموجودة في الجهاز الهضمي.

لذلك؛ أوصى الخبراء بتناول برتقالة واحدة يوميًا كوقاية من الإصابة بسرطان القولون والجهاز الهضمي بصفة عامة، كما أكدوا أن تناول برتقالة واحدة هي جرعة آمنة لمَن يعانوا من مشاكل في المعدة.

انخفاض ضغط الدم لدى مرضى ضغط الدم المرتفع

أكدت دراسة علمية حديثة أن وجود مادة الفلافونويد، بها مركب يسمى الهيسبيريدين، وهو مركب يتحد مع عنصر المغنيسيوم الموجود في البرتقال، ويعملان معًا على خفض ضغط الدم المرتفع ولكن إذا تمّ تناول البرتقال بشكل آمن تمامًا وبالنسبة الموصى بها وهي برتقالة واحدة يوميًا.

فوائد البرتقال في الوقاية من الإصابة بقرحة المعدة

إنّ وجود ألياف بنسبة عالية في البرتقال جعله يعمل في المساعدة على حماية جدار المعدة من الإصابة بالقرح الصغيرة والكبيرة، وقد أكدت دراسة بريطانية أن تناول ثمرة برتقال كل يوم، يعمل على تكوين طبقة على جدار المعدة يحميها من الإصابة بأي تقرح متوقع.

تقوية جهاز المناعة

من المعروف أن فيتامين سي يعزز جهاز المناعة لكي يقوم بواجبه على الوجه الأمثل، في محاربة الفيروسات والالتهابات الناتجة عن البكتيريا والطفيليات والميكروبات، وبفضل وجود مادة الفلافونويد وكذلك مادة البوليفينول، فأن تناول برتقالة يوميًا يعمل على توفير الغذاء اللازم لجهاز المناعة، بالاستعانة بهاتين المادتين السابق ذكرهم.

البرتقال يخلص الجسم من الوزن الزائد

من المعروف أن البرتقال منخفض السعرات الحرارية، فالبرتقالة ذات الحجم المتوسط تحمل 65 سعر حراري فقط، هذا بالإضافة إلى أن هناك ألياف موجودة تجعل مَن يتناول البرتقال يشعر بالشبع والامتلاء، لفترات طويلة.

لذا؛ هو من الأطعمة الموصى بها في أي حمية غذائية من أجل إنقاص الوزن، وحتى إن لم يكن هناك اتبّاع لنظام غذائي، فإن البرتقال يستطيع أن يقلص من حجم المعدة بنسبة تصل إلى 15%، إذا تمّ تناوله يوميًا.

فائدة البرتقال للكلى

على الرغم من ارتفاع نسبة البوتاسيوم الموجودة في البرتقال وهي تتعارض تمامًا إذا تمّ الإفراط في تناوله مع صحة الكلى، إلا أن هناك دراسات تمّ عملها في الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك ألمانيا، وقد أكدوا جميعًا أن الاستهلاك المنظّم للبرتقال وليس عصير البرتقال.

من الممكن أن يشكّل حاجز منيع ضد الإصابة بحصوات الكلى أو المثانة المفاجئة، وقد تمّ هذا بُناءً على الدراستين التي تم إجراؤها على أكثر من تسعين شخص.

لكن الدراسات قد أوصت بعدم تناول عصير البرتقال ولكن تناول الثمرة كما هي، لأن بمجرد عمل عصير البرتقال يتحول الحمض به إلى حمض مركز، وهذا من الممكن أن يؤذي من يعاني من مشاكل الكلى.

فوائد البرتقال في علاج التهابات المفاصل

بفضل وجود خصائص مضادة للالتهاب في البرتقال، فإن البرتقال يعمل على التخفيف من الآلام والالتهابات التي من الممكن أن تصيب مفاصل العظام، وكذلك تصيب تصلبات الكتف، الناتجة عن تيبس العضلات.

وقد ذُكر هذا بإحدى الدراسات التي تمّ عملها بوحدة أبحاث الوباء وعلاج التهابات المفاصل بإنجلترا، وأوصت الدراسة أن تناول ثمرة برتقال طازجة كل يوم يعمل على انخفاض نسبة الإضطرابات التي من الممكن أن تصيب العضلات والمفاصل.

حفظ التوازن الهرموني لدى الرجل والمرأة

يحتوي البرتقال على الفولات، وهو المصطلح العلمي لحمض الفوليك، هذا الحمض يساعد كثيرًا في التوازن الهرموني لدى المرأة، فيمنحها انتظام في الدورة الشهرية، وكذلك يعزز الخصوبة لديها.

أما بالنسبة للرجل فهذا الحمض يعمل على تغذية الحيوانات المنوية الموجودة لديه، ويمنحها الصحة ويحميها من التلف الذي من الممكن أن يصيبها ويتسبب في العقم.

فوائد البرتقال للأوعية الدموية والقلب

يعمل البرتقال على تحسين سير عمل القلب من خلال تغذية الأوعية الدموية والأوردة المتصلة به، وخاصًة لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وكذلك مرض السكر.

لذا؛ الكمية الموصى بها لهؤلاء هو تناول برتقال ذات حجم متوسط يوميًا من البرتقال العادي وليس السكري.

الوقاية من السرطانات المختلفة

تمّ إجراء دراسة معملية على المركبات المفيدة الموجودة بثمرة البرتقال، وقد اكتشفت هذه الدراسة أن هناك عنصر يسمى الليمونين – دي، هذا العنصر يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بمجموعة من أنواع السرطانات المختلفة، منها: سرطان الرئة – الجلد – الثدي – البروستاتا – الفم – الكبد.

فضلًا عن وجود فيتامين C، الذي يحارب تكوّن الجذور الحرة التي من الممكن أن تتحول فيما بعد إلى خلايا سرطانية، ويجب تناول البرتقال في النظام اليومي كمصدر أساسي لفيتامين C وكذلك الحصول على هذه المادة الهامة.

يمنع الإصابة بالإمساك

إنّ البرتقالة الواحدة تحتوي على نسبة ألياف غذائية تقوم بتحفيز عصارة الهضم، التي توجد بالجهاز الهضمي، على أن تقوم بإفراز كمية مناسبة من أجل تسهيل عمل الأمعاء خلال عملية الهضم، وهذا يقي بشكل فعّال من الإصابة بالإمساك المزمن، وتقدم العلاج الأمثل لهؤلاء الذين يعانون منه.

يحافظ على صحة العين والجلد

إنّ فوائد البرتقال لم تقتصر على أعضاء الجسم الداخلية فقط، ولكنها امتدت أيضًا لتشمل المناطق الجمالية في الإنسان وكذلك صحة العين، فنجد أن البرتقال غني بالمركب المفيد (الكاروتين) والذي يعمل على منح العين الفيتامينات التي تحتاج إليها، لعدم التعرض لخطر الإصابة بالضمور البقعي.

كما يكافح الإصابة بالعشى الليلي، ويحافظ على النظر ليبقى قويًا، أما بالنسبة لمضادات الأكسدة الموجودة في البرتقال بكثرة فهي تمنح البشرة أيضًا العديد من الفوائد التي تجعل البشرة تبدو نضرة وتتمتع بشباب دائم، وتقدم لها الحماية الكافية من خطر الإصابة بسرطان الجلد، وتمنع ظهور العلامات المصاحبة بالشيخوخة.

اخترنا لك: فوائد عصير البرتقال الطازج للجسم

فهل الفوائد الموجودة في البرتقال تقتصر فقط على تناول ثمرة البرتقال، أم أن قشور البرتقال لها فوائد ونحن لا نعلم؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في السطور التالية

فوائد قشر البرتقال

يوجد بقشر البرتقالة الواحدة العديد من المركبات الهامة، والتي من الممكن أن تقدم للجسم وقاية من الإصابة بأمراض خطيرة، وكذلك تمنح الجسم ما يحتاج إليه من عناصر غذائية، وهذه المركبات هي الليمونين والفلافونويد.. بالإضافة إلى عناصر غذائية أخرى مفيدة جدًا للجسم، وإليكم بعض الفوائد التي تقدمها هذه المركبات للجسم:

تنظيم الهضم

تعمل نسبة الألياف التي توجد بقشر البرتقال على تنظيم الهضم وتعزيز الجهاز الهضمي، فقد أكدت دراسات تمّ عملها في النمسا أن قشر البرتقالة يتم استخدامه منذ آلاف السنين بالطب القديم، وكان يُستخدم خصيصًا لعلاج الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي.

قشر البرتقال يمنح الأسنان صحتها

إنّ قشور البرتقال بها بعض المضادات الطبيعية ضد الإصابة ببكتيريا الأسنان، لذلك تقدم القشور الحماية اللازمة للأسنان من الإصابة بالتسوس، ويتم استخدام قشر البرتقال في العلاجات التي تقوم بتبييض الأسنان، كما يقضي قشر البرتقال على أي رائحة فم كريهة موجودة بالفم.

القضاء على الرؤوس السوداء وحب الشباب

من الممكن استخدام قشر البرتقال في علاج الآثار الناتجة عن حب الشباب، وكذلك إزالة الرؤوس السوداء من البشرة، لأن قشر البرتقال يستطيع أن يتخلص من طبقة الخلايا الميتة الخارجية الموجودة، ويمنح البشرة نعومة ونقاء.

صحة عضلة القلب

بسبب وجود مركب الفلافونويد بقشر البرتقال بنسبة عالية، فإنه يستطيع أن يقدم المضادات الطبيعية التي تمنع إصابة عضلة القلب بالالتهابات المعروفة، مما يحسن من أداء القلب وعدم إصابة الإنسان بخفقان القلب المرضي.

تنظيم نسبة السكر في الدم

توجد بقشور البرتقال العديد من الألياف الغذائية التي تعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم إن كان عالي أو منخفض، فقد أكدت دراسات تم إجراؤها في النمسا، أن قشور البرتقال تساهم مع مرضى السكر الذين يعانون من ارتفاع نسبته بالدم على انخفاضه بشكل آمن.

قشر البرتقال يعزز صحة الرئة

تحتوي قشور البرتقال على نسبة عالية جدًا من فيتامين سي، هذا الفيتامين الهام يقوم بتطهير الرئتين، ويعزز من عمل جهاز المناعة لمكافحة أي التهاب رئوي من الممكن أن يصيبهم، هذا إلى جانب أن البرتقال يستطيع أن يطرد البلغم المتكوّن ويطهر الرئة، ويحد تمامًا وبنسبة كبيرة من الإصابة بالانفلونزا ونزلات البرد.

طريقة الاستفادة من قشر البرتقال

طريقة الاستفادة من قشور البرتقال تتم من خلال تجفيفها، والتي تتم من خلال بعض الخطوات البسيطة، وهي:

  • القيام باختيار نوع برتقال يتميز قشره بالسماكة، وهذا متوفر في البرتقال أبو سُرة.
  • يتم تقشير البرتقال مع الحرص على عدم نزع الطبقة البيضاء معها، لأن هذه الطبقة من الصعب تجفيفها.
  • أخذ شرائح القشر وغسلها جيدًا وتقطيعها بشكل رقيق.
  • من أجل الحصول على مطحون قشر البرتقال الذي سوف يتم الاستفادة منه، هناك طريقتين لعمل ذلك، الأولى هي وضع هذه القشور في فرن البوتاجاز وتركها حتى تجف، وهذا في الغالب يستغرق خمسة وعشرين دقيقة، أما الطريقة الثانية هي وضع القشور في الشمس حتى تجف تمامًا، وهذا يستغرق من يوم إلى يومين على الأكثر.
  • بالنسبة للطريقة الأولى التي يتم فيها وضع قشر البرتقال في الفرن حتى يجف تمامًا، ثُم يتم حفظ القشور بوضعها في برطمان وحفظها بالثلاجة، وتبقى صالحة لمدة شهرين فقط.
  • أما بالنسبة للطريقة الثانية فلابد من طحن القشور التي جفت في الشمس جيدًا، ثُم وضعها في برطمان لوضعها في الطعام.

فوائد زيت البرتقال

في الواقع أن فوائد زيت البرتقال هي نفسها فوائد البرتقال، حيث يتم استخلاص هذا الزيت من خلال القشور الموجودة بالبرتقال، وزيت البرتقال من المهدئات الطبيعية التي تساعد على الاسترخاء وتهدئة القولون العصبي، وكل ما سبق ذكره من فوائد للبرتقال.

إلا أن هناك بعض الخصائص التي ينفرد بها زيت البرتقال وتجعله يقدم فوائد جديدة للإنسان، ومنها:

  • إن إضافة بعض قطرات زيت البرتقال على البشرة يساهم كثيرًا في علاج مشاكل البشرة الحساسة وعدم ظهور الخطوط الدقيقة عليها، وذلك من خلال استخدام زيت البرتقال مرتين في اليوم.
  • إن زيت البرتقال به عنصر لينالوا المهدئ للأعصاب، ويتم الاستفادة به من خلال استنشاق هذا الزيت، كما يمكن تدليك المنطقة المصابة بالصداع في الرأس به، وسوف يختفي الصداع تدريجيًا، لكن لابد من عدم استخدام هذا الزيت إن كان هناك تعرض للشمس، وكذلك إن كان الإنسان مصاب بتليف كبد أو صرع أو نوع من أنواع السرطانات، لأنه يتنافى مع العلاج الكيماوي.

شاهد أيضًا: السعرات الحرارية في البرتقالة الواحدة

فوائد البرتقال للرجيم

إن البرتقال يلعب دور فعّال في انخفاض الوزن، بالإضافة إلى منح الجسم فوائد كثيرة في هذه الفترة التي يتم بها تطبيق نظام غذائي من أجل التخسيس، وهي:

  • يستطيع البرتقال أن ينظم معدل ضربات القلب، والذي يتأثر كثيرًا خلال تطبيق نظم غذائية خاصة.
  • يمد البرتقال الجسم بما يحتاج إليه من عناصر غذائية بدون أن يتسبب ذلك في اكتساب وزن زائد.
  • تُعد البرتقالة الواحدة من أقل الأغذية في السعرات الحرارية وكذلك الكربوهيدرات، لذلك من الممكن استخدامها كوجبة إضافية أو أساسية خلال النظم الغذائية.
  • يمنح البرتقال العديد من العناصر الغذائية للجسم، مما يجعله خيار أمثل لمن يتبع حمية غذائية قاسية، فهو يساعد الجسم على أن يُصلح أي أنسجة تلفت خلال الرجيم.
  • إذا تم استهلاك البرتقال بكمية موصى بها وهي برتقالة واحدة، سوف يعمل على حرق دهون البطن والأرداف، كما يقلص من حجم المعدة بنسبة تصل إلى 15%، إذا تم تناوله يوميًا.

مخاطر تناول البرتقال بكثرة

إنّ اضرار البرتقال تنحصر في تناوله بكثرة، واستخدامه كعصير فقط، لأن الفوائد التي يحملها البرتقال أكثر بكثير من الأضرار، وقد أكد خبراء التغذية أن تناول البرتقال لا يشكّل أي خطر على الإنسان إذا اعتاد على تناول ثمرة واحدة يوميًا منه، وعدم الاستسهال في عمل العصير.

وإلى هنا نكون قدمنا لكم كل ما يخص فوائد البرتقال لكافة أجزاء الجسم وكذلك فوائد القشر وزيت البرتقال، نتمنى أن تكون الاستفادة وصلتكم كاملة، ونرجو منكم نشر الموضوع على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تصل الفائدة إلى الجميع، وننتظر منكم متابعتنا دائمًا حتى يصلكم منا كل جديد ومفيد