ما هي اقل الفواكه سعرات حرارية

ما هي اقل الفواكه سعرات حرارية
ما هي اقل الفواكه سعرات حرارية

إنّ معرفة اقل الفواكه سعرات حرارية من المعلومات المفيدة، التي يبحث عنها كل من يخضع إلى حمية غذائية بهدف تقليل الوزن الزائد، حيث أن الفواكه تعتبر هي جزء أساسي من أي نظام صحي لإنقاص الوزن، والفواكه من الحلويات الطبيعية التي تأتي من أجزاء معينة من النبات وتصلح للأكل.

وقد أوصت منظمة الصحة العالمية أن؛ الكمية المسموح بتناولها يوميًا من الفواكه يجب أن لا تتعدى الربعمائة جرام، وبصرف النظر عن هذه الكمية، فكل مَن يخضع لنظام من أجل التنحيف، يبحث عن اقل الفواكه سعرات حرارية من أجل تناولها بشكل آمن لا يؤثر على هذا النظام، وهذا ما سوف نتعرف عليه في السطور القادمة.

التوت الأسود

التوت الأسود أو العليق كما يُطلق عليه في بعض الدول، يحتوي على نسب عالية من الألياف الغذائية، وهذا يجعله من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية وفي نفس الوقت غني بالفيتامينات، وقد أكدت الدراسات أن؛ نصف كوب واحد من التوت الأسود يحتوي على اثنين وثلاثين سعر حراري فقط.

الأفوكادو من اقل الفواكه سعرات حرارية

الكثير من الناس يخلط بين نوع الأفوكادو، فمنهم مَن يعتقد أنه من الخضروات، ومنهم مَن يعتقد أنه من الفواكه، لكن علماء النبات أكدوا في النهاية أن الأفوكادو نوع فريد من الفواكه، وسبب تميزه هو أنه يحتوي على الدهون الصحية ولا يوجد به أي كربوهيدرات موجودة في الفواكه الأخرى.

وهذه الدهون الصحية مفيدة جدًا لصحة القلب، حيث لا توجد هذه النوعية من الدهون إلا بزيت الزيتون، لكن في الأفوكادو توجد هذه الدهون تحت اسم حمض الأوليك الأحادي الإشباع، وقد أكدت الدراسات أن أي نظام غذائي يحتوي على الأفوكادو وما به من دهون مفيدة.

يساعد كثيرًا على التخلص من الكوليسترول الضار في الدم، ويستطيع أن يسيطر على شعور الإنسان بالجوع، وأن فاكهة الأفوكادو تستطيع أن تقوم بتفتيت أصعب الدهون الموجودة في الجسم، والتي تتمثل في البطن والأرداف، لكن مَن يعتقد أن الأفوكادو ثمرة سحرية بمفردها يكون قد أخطأ التفكير.

لأن الأفوكادو لن يساعد على خسارة الوزن بمفرده، ولكن لابد من اتباع نظام غذائي صحي، والأفوكادو رغم أنه لا يوجد به كربوهيدرات، لكنه مليء أيضًا بقيّم غذائية مدهشة، فقد اكتشف العلماء أنه يحتوي على عشرين نوع من المعادن والفيتامينات، منهم مَن يستطيع أن يسيطر على مستويات السكر بالدم.

ومنهم مَن يقوم بتحسين عملية الهضم لدى الإنسان، مما ينتج عنه خسارة وزن ملحوظة، وبُناءً على دراسة تمّ نشرها في سويسرا والتي أكدت إن الإنسان إذا تناول ثلاثون جرامًا من أي ألياف وخاصًة الموجودة في الأفوكادو سوف يفقد من وزنه ثلاثة كيلو جرامات شهريًا بدون اتباع أي حمية غذائية.

اقرأ أيضًا: فوائد التمر الهندي .. أبرزها الحفاظ على صحة القلب

البرتقال

تعتبر فاكهة البرتقال من أفضل وأشهى الفواكه التي يُقبل على تناولها كل سكان العالم، فالبرتقال يحتوي على دهون قليلة وسعرات حرارية قليلة أيضًا، لكن البرتقالة الواحدة لها العديد من الخصائص الصحية التي تجعلها هي الاختيار الأمثل لمَن يريد أن يخسر وزنه.

وقد وجدت الدراسات أن البرتقال يعتبر مصدر مثالي للعديد من المعادن والفيتامينات والألياف والأحماض الهامة للجسم وكذلك مضادات الأكسدة، فالبرتقال يساعد على تعزيز جهاز المناعة لاحتوائه على فيتامين C، هذا الفيتامين الهام الذي يعتبر محارب قوي ضد الفيروسات له أيضًا قدرة كبيرة على تحويل الدهون التي تدخل الجسم إلى طاقة قابلة للحرق.

لذلك قدم الباحثين بجامعة أريزونا الأمريكية تجربة متميزة، قامت على أساس إيهام عشرين رجل وامرأة، بأنهم يتبّعون حمية غذائية من أجل إنقاص الوزن، وفي الحقيقة لم يتبعوا أي حمية غذائية، بل كل ما زاد على وجباتهم ثمرة برتقال واحدة، وبعد مرور شهر اكتشفت الدراسة أن النتائج مذهلة.

حيث فقدوا جميعًا أوزان تراوحت ما بين الأربعة إلى ستة كيلو جرام في هذا الشهر، وذلك بفضل إدخال فيتامين سي إلى أجسادهم من خلال تناول ثمرتين من البرتقال يوميًا.

البابايا

يعتبر البابايا من الفواكه الاستوائية، التي تحتوي على كميات وفيرة من الألياف الطبيعية والفيتامينات الهامة، مثل فيتامين C و A، فضلًا عن وجود مضادات أكسدة تستطيع أن تحارب أي التهاب ينشأ في الجسم بالأعضاء الداخلية، كما يستطيع البابايا أن يحارب أي نمو استثنائي للخلايا، والذي قد يتطور إلى خلايا سرطانية.

وقد أكدت الدراسات أن الكوب الواحد من البابايا يحتوي على ثلاثة جرام ألياف، وهي نسبة موصي بتناولها من منظمة الصحة العالمية للإنسان كل يوم، وفاكهة البابايا قليلة الكثافة، أو ما يُطلق عليه السعرات الحرارية، وقد أكدت الدراسات أن تناول أي طعام ذو كثافة قليلة يُشعِر الإنسان بالشبع، بدون أن يتناول كمية كبيرة.

ممّا يجعل فاكهة البابايا اختيار أمثل لمن يريد أن يفقد من وزنه بدون اتباع حمية غذائية، ومن الممكن أن تقوم بإدخال فاكهة البابايا في النظام الغذائي الخاص بك من خلال عدة طرق، منها:

  • تناول نصف حبة بابايا مع الزبادي في وجبة الإفطار.
  • من الممكن أن يتم خلط فاكهة البابايا مع اللبن والثلج وجوز الهند، وتناول هذا المشروب يوميًا بدون تحليته بالسكر.

فاكهة التفاح

هناك مقولة طبية شهيرة تؤكد أن؛ تناول تفاحة واحدة كل يوم يُغني الإنسان عن زيارة الطبيب لشهور، لأن التفاح له قيّم غذائية لا تُعد ولا تحصى، فقد أكدت الأبحاث العلمية الحديثة أن التفاح يقدم للجسم فوائد ليس في إمكان المعامل حصرها.

فهو يقلل من خطر الإصابة بأمراض كثيرة، كما يساعد بشكل فعّال على فقدان الوزن، لأن به نسبة مرتفعة جدًا من الماء والألياف الغذائية، وقد تمت دراسة في السويد ضمّت ثلاثين امرأة من البدناء، وقام فريق البحث بوضع التفاح من النظام الأساسي اليومي لغذائهم.

فكانوا يتناولون ثلاثمائة جرام تفاح، وبعد مُضي أربعة أشهر أثبتت الدراسات أنهم جميعًا قد خسروا ثلاثة في المائة من أوزانهم التي كانت تتراوح ما بين المائة وخمسين كيلو إلى مائتين كيلو.

كما أكدت الدراسة أنهم جميعًا لم يعانوا من أي نقص في أجسادهم للعناصر الغذائية أو الفيتامينات، بل على العكس كانوا يتمتعون جميعًا بالطاقة والحيوية طوال الوقت.

وبصفة عامة نجد أن الفواكه من الأطعمة الموصى بها في أي نظام من أجل التنحيف، وذلك لأنها تحتوي على ماء وألياف بنسَب عالية مقارنًة بغيرها من الأطعمة الأخرى، ومن أهم ما تتميز به الفواكه، هي أنها تحتاج إلى مضغ أطول من الطعام، لذلك من الممكن أن يشعر الإنسان بالشبع بعد فترة قليلة من تناوله للفواكه.

شاهد أيضًا: فوائد الموز باللبن لزيادة الوزن والقوة

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا عن اقل الفواكه سعرات حرارية من الممكن للإنسان أن يتناولها بشكل آمن، نتمنى أن تقوموا بنشر الموضوع على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى يصل إلى كل من يبحث عن هذه المعلومات القيمة، ولا تنسوا متابعتنا دائمًا فلا يزال لدينا الكثير من الموضوعات المتميزة