نظام غذائي صحي للتخسيس لمدة شهر فقط

يبحث كل مَن يريد أن يفقد وزنه عن نظام غذائي صحي للتخسيس في وقت قصير، لذلك ظهر نظام التخسيس لمدة ثلاثين يومًا، وهو من الأنظمة الغذائية التي ازدادت شعبيتها وأصبح لها العديد من الناس الذين قاموا بتطبيقها، والفكرة الرئيسية التي يقوم عليها هذا النظام هي عدم تناول السكر أو البقوليات أو منتجات الألبان وكذلك الحبوب وأي مواد مضافة.

وقد روج أنصار هذا النظام له كثيرًا، لأنه يساعد على تغيير نمط الحياة بشكل كُلي إلى جانب فقدان الكثير من الكيلوات الزائدة، لذلك.. انقسم الناس إلى فريقين، أحدهم ينادي باتباع هذا النظام والآخر ينتقده ويتهمه أنه مجرد شكل جديد ولا يُجدي نفعًا في المستقبل.

لذا؛ فكان علينا القيام بكتابة هذا الموضوع لمعرفة الفاعلية التي يقدمها هذا النظام الصحي وعرض كل المعلومات التي تخصه، حتى يكون القرار في النهاية لك عزيزي القارئ، فتابع معنا.

ما المقصود بمصطلح نظام غذائي صحي للتخسيس

هو أحد الحميات الغذائية التي لها برنامج معين للطعام الصحي لمدة ثلاثين يومًا، وتعتمد على مجموعات متنوعة من الطعام لها فوائد صحية ونفسية على الإنسان، وإذا أردنا معرفة أصل هذا النظام الغذائي فنجد أنه قام بوضعه فردين متخصصين في مجال تغذية الرياضيين.

وقد قاموا بالترويج له لاعتباره وسيلة تُعيد ضبط عملية الأيض داخل الجسم، وتُعيد أيضًا تشكيل العلاقة الصحية بين الإنسان والطعام، وذلك من خلال ارتكاز هذا النظام على مبدأ أن هناك مجموعة أطعمة لها التأثير السلبي على لياقة الإنسان وصحته.

لذا؛ باتباع هذا النظام سوف يتخلص الإنسان من هذه الأطعمة ويعزز صحته المستقبلية، وقد لقيَ النظام عند ظهوره نجاح كبير، خاصًة لدى الأفراد الذين يأملون إنقاص أوزانهم في فترة قياسية وهي شهر، بالإضافة إلى الأفراد الذين يجدون صعوبة في هضم بعض أنواع الأطعمة.

إذًا؛ نظام الثلاثين يوم ما هو إلا أحد البرامج التي تقوم بتنظيم الطعام لدى الإنسان لمدة شهر واحد، مما يساعده على تحسين صحته وإنقاص وزنه، وبعد انقضاء الثلاثين يوم يتم إدخال أطعمة تم إيقاف تناولها مع المراقبة المستمرة لتأثيرها على الجسم.

قواعد اتباع نظام غذائي صحي للتخسيس

إنّ القواعد المسموح بها والتي يجب اتباعها في هذا النظام تشمل أطعمة لابد من استبعادها تمامًا من الطعام لمدة شهر، وكذلك بعض النصائح التي يجب اتباعها، وسوف نتناول كل واحدة من هذه النقاط بالتفصيل.

أطعمة مسموح بها عند اتباع نظام غذائي صحي للتخسيس

تضم هذه القائمة من الأطعمة، الطعام المسموح به خلال الثلاثين يوم، وهي كالتالي:

  • دواجن ولحوم: والمقصود بهم اللحم البقري والعجل والضأن والديك الرومي والدجاج والبط.
  • اسماك ومأكولات بحرية: وتشمل كابوريا، محار، أنشوجة، كاليماري وأسماك.
  • بيض: ويشمل البيض الأحمر والبيض الأبيض والمايونيز المصنوع في البيت.
  • فاكهة: وتشمل كافة أنواع الفواكه الطازجة، والابتعاد عن الفواكه المجففة أو المعلبة.
  • خضروات: تشتمل على كل أنواع الخضروات.
  • بذور ومكسرات: كل أنواع البذور والمكسرات بالإضافة إلى الفول السوداني الذي يندرج تحت البقوليات، بالإضافة إلى حليب جوز الهند ودقيق الجوز والزبدة المصنوعة منه.
  • دهون معينة: وتشمل مجموعة زيوت نباتية صحية ودهون البط والسمنة البلدي والزبدة وزيت جوز الهند.

أطعمة يجب الابتعاد عنها

يتم الابتعاد عن مجموعة أطعمة خلال الثلاثين يوم بشكل نهائي، وهي:

  • المحليات بكل أنواعها المصنعة والسكر وتشمل هذه المجموعة: العسل الأسود – عسل النحل – السكر – مشروب القيقب المحلي.
  • حبوب: يجب الابتعاد عن تناول كافة الحبوب، وتشمل: الأرز – الذرة – الشوفان – القمح.
  • أنواع البقوليات: والتي تشتمل على: الفاصوليا – البازلاء – العدس – الفاصوليا الخضراء – البازلاء البيضاء.
  • كافة المنتجات المصنوعة من فول الصويا: وتشمل: الصلصة المعلبة – الصويا صوص – كافة المشتقات.
  • منتجات الألبان: وتحتوي على: الحليب البقري – حليب الأغنام والماعز – الجبنة – الآيس كريم – أي منتج مصنوع من هذه المنتجات باستثناء الزبدة والسمنة.
  • إضافات مصنعة: أي إضافات مصنعة لا يتم تناولها، ويجب الابتعاد عن الأطعمة المحفوظة، لأنها سوف تحتوي عليها.
  • المخبوزات: وتشمل كافة أنواع المخبوزات المصنوعة من الدقيق مثل: الكرواسان – الباتيه – الخبز الفينو – الحلويات – البيتزا.

اقرأ أيضًا: كيفية خسارة الوزن بطريقه سريعة

نصائح من أجل نجاح النظام الغذائي

لابد من الأخذ في الاعتبار تطبيق بعض النصائح، والتي تتلخص في:

  • الامتناع عن التدخين لمدة ثلاثين يوم.
  • لا يتم قياس الوزن بعد بدء النظام الصحي إلا بعد مضي المدة كاملة، وغير مسموح بقياس الخصر أو الأرداف أو محيط البطن.
  • تنفيذ ما جاء في الأطعمة التي يجب تجنبها بدقة شديدة.

نظام غذائي صحي للتخسيس شهري متكامل

يمكنك عزيزي القارئ تجربة هذا النظام من خلال معرفة الوجبات اليومية المقترحة لمدة أسبوع، ثم إعادتها مرة أخرى في الأسبوع الثاني وهكذا.

اليوم الأول – وجبة الإفطار

  • ثمرة بطاطا مهروسة.
  • ثمرة تفاح.
  • سجق وبيض.

وجبة الغداء

  • سلطة مصنوعة من الدجاج والخضروات.
  • سبانخ.
  • ثمرة رمان يتم هرسها مع قرع.

وجبة العشاء

  • جمبري مطهي بالثوم بصلصة الروميسكو ويتم تقديمه مع الكوسة المبشورة.

اليوم الثاني – وجبة الإفطار

  • بيضتين مقليتين.
  • فطيرة خضار مع شريحة واحدة من البطاطا الحلوة.

وجبة الغداء

  • طبق حساء اللحم واللفت.

وجبة العشاء

  • فطر يتم حشوه من قطع اللحم وفاكهة الأفوكادو وثمرات الطماطم.

اليوم الثالث – وجبة الإفطار

  • يتم خفق ثلاثة تمرات مع القرفة وملعقتين من زبدة فول السوداني.

وجبة الغداء

  • فطيرة مصنوعة من الكوسة وطبق سلطة كبير.

وجبة العشاء

  • ثمرة بطاطا ويتم حشوها بفلفل حار وخضروات إلى جانب شرائح فاكهة الأفوكادو.

اليوم الرابع – وجبة الإفطار

  • بيضتين مسلوقتين بجانب هيليون يتم لفه في البروسسيوتو

وجبة الغداء

  • لحمة مفرومة مع كرنب.

وجبة العشاء

  • سمك من نوع القد بالإضافة إلى بروكلين.

اليوم الخامس – وجبة الإفطار

  • مهروس الكمثرى والتفاح والأفوكادو والبقدونس والموز.

وجبة الغداء

  • كمية سمك من نوعية السلمون المدخن بالإضافة إلى الهيليون.

وجبة العشاء

  • خضروات طازجة بالإضافة إلى قطعة دجاجة مشوية مع توت البري.

اليوم السادس – وجبة الإفطار

  • بيضتين مسلوقتين ويتم وضع صلصة طماطم حارة عليهم.

وجبة الغداء

  • برجر مصنوع من لحم الديك الرومي وبسطرمة بالإضافة إلى صلصة مصنوعة من الكزبرة.

وجبة العشاء

  • خضروات يتم طهيها على البخار مع لحم بطة ولكن من الصدر.

اليوم السابع – وجبة الإفطار

  • ثمرة أفوكادو ويتم حشوها بالجمبري وسرطان البحر وإضافة فلفل أحمر.

وجبة الغداء

  • نصف ثمرة كوسة محشية باللحمة المفرومة ويتم وضع صلصة طماطم عليها.

وجبة العشاء

  • شوربة لحم بقري مضاف إليها عش الغراب وقرع وبصل.

مجموعة وجبات خفيفة تصلح للنظام الغذائي الصحي

سوف نقوم بعرض مجموعة وجبات خفيفة وتعتبر مثالية لمواجهة الشعور بالجوع بعد تناول الوجبة الرئيسية، وهناك خيارات مسموح بها عند تطبيق النظام السابق الذكر

  • مهروس الفواكه بإضافة حليب جوز الهند الذي تم تجميده قبل استخدامه.
  • تين محشي بالجوز.
  • بيض مسلوق.
  • جزر مضاف إليه زبدة اللوز مع إضافة رشة صغيرة من الفلفل الحار.
  • البسطرمة.
  • البطيخ.
  • أعشاب بحرية.
  • حليب لوز.
  • آيس كريم مصنوع من موز مجمد.
  • تفاح مضاف إليه زبدة البندق.
  • رقائق موز مضاف إليها السلسا.
  • رقائق أفوكادو مضاف إليها سلسا.

قد يهمك: نظام غذائي لتثبيت الوزن + نصائح فعالة

تغيير النمط الغذائي بعد انتهاء فترة النظام الصحي

بعد انتهاء الثلاثين يوم وتطبيق كافة القواعد بدقة، وتجنب كافة الأطعمة السابقة الذكر، سوف تمر عزيزي القارئ بعدة مراحل، وهي:

  • المرحلة التي يتم فيها إعادة تقديم الأطعمة، وعندما تمر بهذه المرحلة سوف يتوجب عليك إعادة تناول أطعمة معينة ولكن بكميات متدرجة، لأن التقييم لرد فعل الجسم وعملية الأيض هو المقياس لنجاح هذا النظام، والذي سوف تظهر نتائجه على جهاز المناعة والجهاز الهضمي وعلاقة جسمك بالطعام، وأفضل طريقة من أجل إدخال مجموعة طعام لم يكن الجسم يستقبلها خلال الثلاثين يوم، هي إضافة نوع واحد فقط من الطعام كل يوم.
  • مرحلة التطبيق، على سبيل المثال إذا قمت بإدخال الحليب في أول يوم بعد الثلاثين يوم، عليك تجنبه في اليوم الثاني والثالث والرابع، ثم ملاحظة الأعراض التي سوف تحدث لك، فإن كانت الأمور جيدة من الممكن إدخال نوع آخر من الطعام، ولكن في خامس يوم من انتهاء الحمية، وهكذا الحال مع باقي الأطعمة، لابد من إدخال نوع واحد فقط وانتظار يومين وفي الثالث يتم ملاحظة النتائج، ومن الممكن أن تظهر بعض الأعراض الغير مستحبة، مثل ظهور التهابات في الجلد أو الشعور بالانتفاخ أو الإحساس بالآلام المفصلية، ولكن هذه الأعراض قد لا تظهر إذا تم إدخال مجموعات الطعام بحرص شديد.

آثار سلبية محتملة عند تطبيق هذا النظام الغذائي للتخسيس

هناك تشابه كبير بين نظام الثلاثين يوم وأي نظام غذائي صحي آخر، وذلك في عدة نقاط، فهو له العديد من الجوانب السلبية التي من الممكن أن تؤثر على صحة الإنسان، والتي تتمثل في:

  • هذا النظام يشجع الجسم على استهلاك طعام مجهز بطريقة معينة، والتجنب لبعض الأطعمة المغذية، مثل البقوليات، لذا قد يحتاج الجسم إلى هذه العناصر الغذائية الهامة التي اعتاد عليها.
  • رغم أن النظام يؤتي دائمًا لمن يتبعه بدقة بنتيجة، إلا أن عدم الاستمرار فيه يؤتي بنتائج عكسية، فليس هناك إنسان يستطيع أن يقوم بتطبيق هذا النظام لفترة طويلة.
  • تتأثر الدورة الدموية الموجودة في الجسم بنمط الغذاء المتبع خلال الثلاثين يوم، ومع الوقت لا تقوم بامتصاص ما يحتاج إليه الجسم من عناصر غذائية.
  • افتقاد وجود الدراسات العلمية التي تدعم الادعاء بأن هذا النظام له العديد من الفوائد، فكل الأبحاث التي تم عملها في هذا الصدد لا تخرج عن نطاق التجربة العشوائية.
  • إذا تم الاعتياد على تناول هذا النوع من الطعام، سوف يكتسب الجسم مناعة ضد فقدان الدهون، ومن ثم فقدان الوزن، وهذا معروف في جميع الأنظمة الغذائية للتخسيس.
  • النظام يفتقد إلى اليوم الحر، الذي يقوم فيه الجسم باستعادة نفسه وعدم مقاومة النظام، ومن ثَم الاستجابة له، وهذا يؤدي إلى ثبات الجسم وعدم تحقيق أهداف هذا النظام.
  • استهلاك كميات كبيرة من البروتينات المتمثلة في البيض، يُعد خطرًا على مرضى الكوليسترول وكذلك مرضى الضغط العالي.
  • اقتراح تناول البطيخ كوجبة خفيفة إذا شعر الإنسان بالجوع يوميًا، يُعد من الوسائل التي تقوم بتخزين الماء في الجسم، وهذا غير مستحب.

أفضل نظام غذائي صحي للتخسيس خلال شهر

إنّ النظام الغذائي الصحي المتبع لمدة معينة من الوقت معروف على مستوى خبراء التغذية، وليس النظام السابق ذكره هو الوحيد الممكن تطبيقه، بل أن هناك أنظمة أخرى تأخذ نفس الفترة، ومن الممكن أن تؤتي بثمار جيدة في فقدان الوزن، ومن هذه الأنظمة النظام الغذائي للتخسيس من خلال السعرات الحرارية.

هذا البرنامج الغذائي يعتمد في المقام الأول على تحديد السعرات الحرارية اليومية، التي يجب أن يتناولها الإنسان ويقوم بتغييرها كما يريد، وهو نظام متبع لمن يريد إنقاص وزنه من أجل مناسبة أو من أجل عملية جراحية.. وغيرها، إلا أن خبراء التغذية لا ينصحون من يقبل على إجراء عملية جراحية اتباع أي حمية غذائية في هذه الفترة.

ولكن النظام الذي نتحدث عنه يفترض وضع مائة وعشرين سعر حراري كل يوم، ويتم الحصول عليهم من خلال ثلاثة وجبات يوميًا، أما عن نوعية الطعام فليس هناك نوعية معينة، بل كل الأمر هو المائة وعشرين سعر حراري، ومن الممكن زيادة هذه النسبة على حسب النشاط والمجهود الذي يقوم به الفرد خلال يومه.

نصائح عامة للتخسيس بشكل صحي

هناك نصائح عامة يتم اتباعها في أي نظام غذائي صحي للتخسيس .. وسوف يتم فقدان الوزن بطريقة طبيعية وعدم الابتعاد عن أي نوع من الطعام، وهذه النصائح تتلخص في:

  • الامتناع نهائيًا عن تناول أي مشروب غازي أو عصير محلى ومعلب.
  • تناول الحلويات بكل أنواعها ولكن بحجم اصبعين اليد.
  • شرب كميات وفيرة من الماء لا تقل عن لتر ونصف في اليوم، لأن تناول الماء يساعد الجسم كثيرًا على التخلص من الدهون العالقة في الدم، وكذلك السموم.
  • إذا تم الشعور بالجوع خلال اليوم لابد من اللجوء إلى شرب كميات من الماء، وإن لم يتم الشعور بالشبع فمن الممكن تناول فواكه أو خضروات طازجة، ولا بأس من تناول ساندوتش صغير.
  • من الأمور المستحبة خلال اليوم عند الشعور بالجوع الشديد تناول بيض مسلوق، لأن البيض مليء بالبروتينات، ويتم تطبيقه في أنظمة غذائية كاملة.
  • لابد من الحذر من اتباع أي نظام غذائي عشوائي، وعدم عمل الفحوصات الطبية قبل تطبيقه.
  • أي نظام غذائي للتخسيس يقوم بإنقاص الوزن أكثر من خمسة كيلو جرام في العشرة أيام يكون خطر على الصحة، لأن الجسم سوف يفقد معه كافة العناصر الغذائية الهامة له.
  • تنظيم ساعات اليوم يؤدي إلى فقدان عشرة جرام دهون كل يوم، هذه الدهون لا تعود أبدًا إذا استمر الإنسان على هذا التنظيم لمدة شهر.

شاهد أيضًا: نظام الصيام المتقطع للتخسيس السريع

نصائح أخرى هامة

  • ممارسة رياضة المشي تعتبر الوسيلة الأفضل والأسهل من أجل حرق السعرات الحرارية الموجودة في الجسم، فقد أكدت الأبحاث العلمية أن مشي الإنسان لمدة نصف ساعة كل يوم يساعده على فقدان وزنه، ومن الممكن قيام المرء بالمشي سواء داخل بيته أو خارجه وفي أي وقت يريد.
  • التنظيم لوجبات الطعام، فلابد من أن يحرص الإنسان على تنظيم وجبات طعامه، وأن تتنوع هذه الوجبات لكي تشمل كافة العناصر الأساسية الغذائية، وأن تكون هذه الوجبة كافية لإشباع الإنسان، لأن تناوله للوجبات الخفيفة يجعل هناك سعرات حرارية جديدة تدخل الجسم وقد يجد الإنسان صعوبة في حرقها، ومن أفضل الوجبات الخفيفة وأفيدها على الإطلاق هي الخضار والفاكهة، لأن الفاكهة في حد ذاتها تعتبر من الأطعمة قليلة السعرات الحرارية ونسبة الدهون، وهي مليئة بالألياف التي تعطي شعور بالامتلاء، مما يجعل هناك خسارة مؤكدة في الوزن.

قدمنا لكم نظام غذائي صحي للتخسيس لمدة شهر، والذي يتم اتباعه من أجل حضور مناسبة أو من أجل تغيير نمط الحياة إلى الأفضل، ولكن لا ينصح باتباعه لمدد طويلة، لأنه من الممكن أن يؤدي إلى العديد من الآثار السلبية على الصحة وعلى الإنسان، فقبل تطبيقه لابد من معرفة الحالة الصحية أولًا ثم الشروع فيه، نتمنى أن تقوموا بنشر المعلومة حتى تصل إلى كل من يبحث عن نمط حياة صحي، ولا تنسوا متابعتنا دائمًا حتى يصلكم منا كل جديد.

إضافة تعليق